السعودية وروسيا تواصلان مسار خفض النفط في محادثات العشرين، وعرض مساعدة أمريكي
img
شركة التقنية
  • 24 فبراير
  • 0 تعليق
  • 660 مشاهدة
img

السعودية وروسيا تواصلان من فلاديمير سولداتكين وأليكس لولر ورانيا الجمل
موسكو/لندن/دبي (رويترز) – ضغطت كبرى الدول المنتجة للنفط من أجل وضع اللمسات النهائية على اتفاق لتخفيضات نفطية كاسحة في محادثات مجموعة العشرين يوم الجمعة بهدف رفع الأسعار المنهارة من جراء أزمة فيروس كورونا مع تحمل روسيا والسعودية نصيب الأسد في حين أبدت الولايات المتحدة استعدادا للمساعدة.
توصلت الرياض وموسكو وحلفاؤهما، الذين يشكلون معا مجموعة أوبك+ غير الرسمية، اتفاقا لكبح إنتاج الخام بما يعادل عشرة بالمئة من الإمدادات العالمية في محادثات مطولة جرت يوم الخميس وقالوا إنهم يريدون أن يخفض الآخرون خمسة بالمئة أخرى.

السعودية وروسيا تواصلان

لكن جهود إبرام الاتفاق واجهت عقبة عندما أصرت المكسيك أنها لن تخفض إنتاجها إلا ربع القدر الذي طالبتها به أوبك+،

وإن كان الرئيس المكسيكي قال إن واشنطن عرضت القيام بتخفيضات إضافية من جانبها.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي هدد السعودية برسوم نفطية ما لم تعالج تخمة المعروض في السوق،

إن الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة المكسيك عن طريق تعويض “بعض النقص”، مضيفا أن واشنطن تتوقع تعويضا.

كانت أسواق النفط مغلقة يوم الجمعة في الوقت الذي عقد فيه وزراء طاقة مجموعة العشرين مؤتمرا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة،

رتبته السعودية، لكن الأسعار لم تصعد بعد محادثات تخفيضات الخميس – التي ستكون الأكبر في التاريخ

  • إذ أن تقليص الإمدادات العالمية 15 بالمئة لن يصرف التخمة النفطية كثيرا في وقت يشهد انهيار الطلب 30 بالمئة.

تسببت إجراءات كبح انتشار فيروس كورونا في نضوب الطلب على الوقود للطائرات والسيارات،

مما يضغط على ميزانيات الدول المنتجة للنفط ويعصف بصناعة النفط الصخري الأمريكية الأكثر تأثرا بانخفاض الأسعار بسبب تكاليفها الأعلى.

وأبلغ وزير الطاقة الأمريكي دان برويليت محادثات مجموعة العشرين “ندعو جميع الدول لتسخير شتى الأدوات التي تحت تصرفها للمساعدة في تقليص الفائض.”

يتضمن اتفاق أوبك+، المشروط بانضمام المكسيك، حجب عشرة ملايين برميل يوميا،

وتقول مصادر في أوبك+ إن خمسة ملايين برميل يوميا إضافية ينبغي أن تأتي من خفض إنتاج الولايات المتحدة وآخرين.

وأشارت النرويج وكندا، وكلاهما خارج أوبك+، إلى أنهما قد تخفضان الإنتاج في حالة تنفيذ اتفاق.

وقال برويليت إن إنتاج الولايات المتحدة قد يهبط بين مليوني وثلاثة ملايين برميلا يوميا بنهاية 2020.

ورغم أنه ليس خفض رسمي، فإنه أكبر وعلى مدى فترة زمنية أقصر مما أشاره إليه المسؤولون الأمريكيون في السابق.

بعض طرق الربح من الانترنت

بعض طرق الربح من الانترنت ، هناك طرق لا حصر لها لكسب المال عبر الإنترنت

ولكن المشكلة الرئيسية لمعظم الناس هي دائمًا الخطوة الأولى: البدء حيث يمكنك بدء مدونة

و اكتب عن اهتماماتك واستثمرها في النهاية ويمكنك أيضًا أن تبدأ بالتسويق بالعمولة وتكوين عمولة بالترويج لمنتجات الآخرين من واقع تجربتي الخاصة

يبحث غالبية الناس عن طريقة “أقل خطورة” لكسب المال على الإنترنت.

بعد كل شيء ، سوف تحتاج إلى استثمار قدر كبير من الوقت مقدمًا قبل أن تؤتي ثمارها حقًا

لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن بعض طرق الربح من الانترنت.

شاهد من هنا مزيد من التفاصيل

 

 

احدث اخبار الشركة

اخبار ذات صلة

التعليقات: