بعد إعادة فتح الاقتصادات .. المستهلك سيحدد شكل النمو
img
شركة التقنية
  • 13 يونيو
  • 0 تعليق
  • 917 مشاهدة
img

بعد إعادة فتح الاقتصادات يبدو أن إعادة الحياه في الاقتصاد العالمي، تخاطر بالمضي قدما دون عنصر رئيسي وهو المستهلك؛ ومن المؤكد أن حث الشركات على استئناف عملياتها، والمصانع على إعادة فتح أبوابها “شيء”، وإقناع المستهلكين باحتواء انتشار فيروس كورونا والخروج للتسوق أو تناول الطعام أو السفر أو مشاهدة الرياضة، “شئ آخر”.

بعد إعادة فتح الاقتصادات

وقال كبير الاقتصاديين في التحليلات بوحدة “موديز أناليتكس”، مارك زاندي :

“لا يوجد شئ سهل يتعلق بإعادة فتح الاقتصاد ، ولكن إعادة تشغيل الأعمال ستكون أكثر وضوحا من استئناف الطلب الكلي”.

وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”، أن نتيجة ذلك ستكون إعادة استئناف العمل في الاقتصاد العالمي بشكل غير متكافئ،

إذ يعتمد التصنيع والدول على تعافي الطلب بشكل سريع نسبيا، في حين يأتي “المزيد من أنشطة قطاع الخدمات المجتمعية” في مكانة متأخرة.

وأوضحت الوكالة، أن هذا الأمر سيستمر في الضغط على الحكومات والبنوك المركزية لمواصلة تقديم الدعم،

في الوقت الذي تسعى فيه اقتصاداتها للنجاة من أعمق ركود عالمي منذ الكساد الكبير.

وقالت كبيرة الاقتصاديين في”سيتي جروب”، كاثرين مان، في مقابلة أجرتها مع “تلفزيون بلومبرج”،

إن تعافي بعض الدول سيأخذ شكل حرف V إلى حد ما، نظرا لوجود زيادة ضئيلة في التصنيع ومزيد من التكنولوجيا.

وربما تنمو كوريا الجنوبية أو تايوان بهذا الشكل، في حين أن هناك اقتصادات أخرى تعتمد بشكل كبير على السياحة.. وبالتالي فتلك الاقتصادات ستتخذ نموا على شكل حرف L، وربما يحدث ذلك في تايلاند وسنغافورة.

وقال الاقتصاديون في شركة “دويتشه بنك سيكيوريتيز”،في تقرير صدر 24 أبريل الحالي، إن الانتعاش الأمريكي قد يأتي بشكل تدريجي، حيث يعاد فتح بعض الولايات الأمريكية قبل البعض الآخر.

ووفقا لدراسة استطلاعية حديثة أجرتها الرابطة الوطنية لاقتصاديات الأعمال، يتوقع ثلث خبراء الاقتصاد الأمريكيين تقريبا،

أن تعود العمليات في شركاتهم إلى وضعها الطبيعي في غضون 5 إلى 8 أسابيع، رغم اعتقاد كثيرين أن هذا الأمر قد يستغرق 3 إلى 6 أشهر قبل أن تنتهي جهود التخفيف من آثار “كوفيد-19”.

ويعتقد الاقتصاديون في “دويتشه بنك”، أن الولايات المتحدة ستستعيد نحو 40% فقط من الناتج الاقتصادي والعمالة التي فقدتها خلال الأزمة بحلول نهاية العام..

كيف ينجح المرء في الحياة

كيف ينجح المرء في الحياة ، ربما تكون تلك الحياة كبيرة للغاية وتحتاج إلى الكثير من التفكير حتى تتمكن من النجاح والشعور بالوصول إلى هدفك

لذلك لابد من الحصول على بعض التركيز والخروج قليلا عن الروتين الممل الذي لا يؤدي إلى أى شئ جديد

ومن هنا يجب معرفة كيف ينجح المرء في الحياة

شاهد من هنا كيف ينجح المرء في الحياة

 

احدث اخبار الشركة

اخبار ذات صلة

التعليقات: