دراسة الجدوى التسويقية
img
شركة التقنية
  • 13 يونيو
  • 0 تعليق
  • 1553 مشاهدة
img

دراسة الجدوى التسويقية ، السلعة الجيدة لا تبيع نفسها بل يحتاج الأمر إلي التسويق الفعال والجيد، وعلى نفس الخطى أي مشروع ناجح يحتاج إلي دراسة جدوى تسويقية، وذلك لأنها من أهم أجزاء دراسة الجدوي التفصيلية فهي ركيزة أساسية تُبني عليها باقي الدراسات، ف الخطأ فيها يؤثر على باقي مراحل دراسة الجدوى، وتعتبر الدراسة التسويقية لمنتج أو خدمة نقطة جوهرية لا غني عنها في دراسة الجدوي.

 

دراسة الجدوى التسويقية

تعتمد دراسة الجدوى التسويقية على القيام بجمع وتحليل وتسجيل كافة البيانات المتعلقة بالطلب والعرض حالياّ ومستقبلاً بالنسبة للمنتج أو الخدمة التي يقدمها المشروع.

وتبرز أهمية دراسة الجدوى التسويقية في كونها أول مرحلة من مراحل دراسات الجدوى التفصيلية، إذ يترتب علي نتائجها إما اتخاذ قرار البدء في المرحلة التالية من الدراسات أو التوقف عند هذا الحد.

فإذا ترتب علي الجدوي التسويقية لمشروعك نتائج إيجابية فلا تتردد في اتخاذ قرار بالبدء في إجراء دراسات الجدوى الفنية والمالية لمشروعك.

أما إذا كانت هذه النتائج سلبية ف غالبا يجب أن تتخذ قرار بالتوقف عن إجراء دراسات الجدوي للمشروع، ويفضل أن تبدأ في دراسة أفكار أخري إذا كان لديك الرغبة في ذلك.

ولكي تضمن ي عزيزي دراسة تسويقية وافية يفضل أن تستعين بإحدي الشركات التي لها خبرة في مجال إنجاز دراسات الجدوي المختلفة، وتعد شركة التقنية هي الخيار الأمثل لما تبحث عنه.

وذلك لأنها متخصصة في تقديم الاستشارات الإدارية والإقتصادية للشركات والمصانع الحكومية والخاصة.

بالإضافة إلي تنفيذ دراسات الجدوى بإحترافية فائقة، وذلك لأنها تقوم بدراسة كافة النواحي المتعلقة بالمشروع دراسة تفصيلية لضمان نجاح المشروع وتجنب التعرض للمخاطر فيما بعد.

كما تتميز شركة التقنية بتقديم الكثير من الخدمات الإلكترونية الأخري وبتكلفة محدودة للغاية في متناول يد أي صاحب عمل وخاصة إذا كان مبتدئ في عالم التجارة.

 

عناصر الدراسة التسويقية

يتطلب الأمر إعداد خطة تفصيلية للأهداف المطلوب الوصول إليها ولكن لابد أن تمر الدراسة بعدة مراحل أو خطوات وهي كالتالي:

 

أولاً البيانات اللازمة لإعداد دراسة تسويقية:

يتطلب تحقيق أهداف دراسة الجدوي تجميع العديد من البيانات وتحليلها للوصول لتلك الأهداف، وليست العبرة في تجميع أكبر قدر ممكن من المعلومات المتاحة بل تحديد المطلوب واللازم منها والتي ينتج عن تحليلها تحقيق أهداف الدراسة المرجوة.

 

ثانيا دراسة السوق:

تحدد هذه الخطوة مدى تقبل السوق للمنتج أو مزيج المنتجات التي يقدمها المشروع، أي أن إمكانية التسويق من عدمه يتوقف علي مدي إستهلاك الجمهور لتلك المنتجات.

 

ثالثا إعداد الخليط التسويقي:

تعتبر الخطوة التالية لدراسة السوق والتنبؤ بالطلب في دراسة الجدوي التسويقية هي تحديد وإعداد المزيج التسويقي.

وهي مجموعة من الوظائف التي يلزم عليك القيام بها لضمان تدفق الخدمة أو المنتج من مصدر إنتاجه إلي مصدر استهلاكه أو استخدام الوسائل التي تحقق رغبات واحتياجات المستهلكين ومعرفة قدراتهم علي الشراء.

بالإضافة إلي متابعة العرض والطلب علي المنتج من وقت لآخر للتخطيط للبرامج التسويقية  والتي تشمل: التسعير والتوزيع و الترويج.

 

رابعا كتابة التقرير النهائي بشرط أن يتضمن مخرجات دراسة الجدوى المهمة: 

بعد الإنتهاء من تحليل البيانات ودراسة السوق بما يشمله من تجزئة السوق ووصف للمنتج وتحديد السوق المستهدفة، وحجم وصوله إلي تقييم الفجوة السوقية ونصيب المشروع منها، يتم كتابة تقرير عن هذه النتائج بحيث يتضمن الهدف من إجرائها الوصول إلي الأهداف المرجوة ونجاح المشروع بالخطوات الفعلية علي أرض الواقع.

 

أهمية دراسة الجدوى التسويقية

تعتبر دراسة الجدوى التسويقية بمثابة الخطوة الأولى في دراسات الجدوي التفصيلية، وذلك لأنها تهتم بما يلي:

  • تحديد حجم الطلب علي المنتج أو الخدمة التي يقدمها المشروع والذي تقوم بعمل دراسة جدوي له.
  • وصف سوق هذا المنتج من حيث (النوع والمنطقة الجغرافية والنوع والسن) وذلك بالنسبة للمستهلك، أما بالنسبة للمشتري الصناعي فهي توصفه من حيث (نوع النشاط وحجم العمال والشكل القانوني).
  • تحديد الفجوة السوقية أو بمعنى آخر تحديد الفرق بين الطلب والعرض المستقبلي والحالي، ومن ثم تحديد حصة المشروع التسويقية الذي تقوم بعمل دراسة الجدوى له.
  • تحديد عرض الطلب الكلي والحجم الكلي حاليا ومستقبلا من ذلك المنتج.

 

وتحتوي الدراسة التسويقية علي مكونات لا يمكن أن يخلوا منها أي مشروع وهي:

  • دراسة الجدوي الفنية.
  • دراسة الجدوى المالية.
  • دراسة الجدوى البيئية.
  • دراسة الجدوى الإجتماعية.
  • أساليب تسديد القروض.
  • كتابة تقرير دراسة الجدوى.

احدث اخبار الشركة

اخبار ذات صلة

التعليقات: