دراسة جدوي مشروع تربية الأغنام
img
شركة التقنية
  • 1 مارس
  • 0 تعليق
  • 987 مشاهدة
img

دراسة جدوي مشروع تربية الأغنام، يعتبر مشروع تربية الأغنام من المشاريع المختلفة عن باقي المشاريع الأخري، فهذا المشروع من الأشياء السهل تطبيقها وفي ذات الوقت يصعب علي البعض أن يقوم بتنفيذها، لذلك ننصح كل من يود في تنفيذ هذا المشروع بأنه من الأفضل أن يتجه إلي شخص لديه خبرة وكفاءة في عمل دراسات الجدوى، لأنها تقوم بتبسيط كل الأمور علي المستثمر وشرح النقاط الهامة التي تدور حول المشروع، بالإضافة إلي تحديدها للعوائد المادية والخسائر التي من الممكن أن يتعرض لها المشروع.

 

دراسة جدوي مشروع تربية الأغنام

قام الكثير من الناس الذين يريدون الإستقلال بأنفسهم وإنشاء مشاريع خاصة  بإجراء البحوث لإكتشاف المشاريع  التي لا تحتاج إلي رأس مال ضخم وفي ذات الوقت تكون مربحة.

كان من أول هذه المشاريع والتي أقبلت فئات متعددة من المجتمع بالإقبال علي تنفيذه، هو مشروع تربية الأغنام.

يعتقد البعض أن مشروع تربية الأغنام هو نفسه مشروع تسمين الأغنام وهذا أكبر إعتقاد خاطئ، حيث أن تربية الأغنام تختلف إختلافا كليا عن تسمين الأغنام، ف التربية تحتاج إلي سن معين يتم شراء الأغنام به وتربيتهم لمدة حوالي 3 سنوات والإستفادة من المواليد التي تضعها.

بينما مشروع التسمين يتم شراء الأغنام في سن صغير بوزن محدد مع مراعاة الأكل والشرب والمكان، ثم بعد ذلك يتم بيع هذه الأغنام بعد عدة أشهر،لا يوجد شئ يتشابه في كل من المشروعين، فالشئ المرتبط بهم فقط أن المحور الأساسي للمشروع هو الأغنام.

يحتاج مشروع الأغنام إلي مكان تهوية جيد تصله أشعة الشمس التي تبعث درجة حرارة تناسب المكان وتحميه من الرطوبة، التي تحدث وتتسبب في إعياء الأغنام وهذا الشئ يكون مكلف لصاحب المشروع.

لأن في هذا الوقت سيضطر إلي جلب طبيب بيطري وعلاج وكل هذا سيكلفه، لذلك ننصح بالتركيز عند إختيار الموقع وأماكن فتحات التهوية.

الجدير بالذكر هنا ما رأيك بشركة متخصصة في مجال عمل دراسة الجدوي، فهي سوف تساعدك علي تحقيق النجاح المرجو جراء تنفيذ هذا المشروع، وتعد شركة التقنية من أكثر الشركات التي أشاد كبار رواد الأعمال والمستثمرين بأدائها الإحترافي في هذا المجال.

 

دراسة جدوي مشروع تربية المواشي 2021

يعد مشروع تربية المواشي مشروع ناجح ومضمون نجاحه ولكن بعمل دراسة جدوي جيدة وإتباع خطواتها وتعاليمها، تتشابه دراسة جدوي مشروع المواشي والأغنام في كثير من النقاط أولها بعض الإحتياجات.

حيث أن معظم الأشياء التي يحتاج لها مشروع المواشي هي ذاتها التي يحتاجها مشروع الأغنام، ليست الإحتياجات فقط ولكن طرق التعامل وحتي مشروع التسمين لكل منهم يشترك في تفاصيل كثيرة، سنطرح عليكم بعض المعلومات عن مشروع المواشي:

  • إن مشروع المواشي أكثر ما يحتاج له هو مساحة واسعة لتشمل علي أعداد وأنواع مختلفة من المواشي، وهذا علي حسب رغبة صاحب المشروع، ولكن في جميع الحالات نفضل أن تكون المساحة كبيرة لكي تسع كل من المواشي والعلف وأدوات التنظيف.
  • يجب الحرص على إختيار موقع يكون في وسط الأراضي الزراعية أو قريب منها لتكون طريقة الحصول علي الأعشاب التي يتغذون عليها سهلة وسريعة وموفرة للجهد والوقت، بالإضافة إلي أن هذا المكان يكون به هواء طلق ينتج عنه أن التهوية تكون ممتازة للمكان الموجود به المواشي.
  • من الضروري وجود مكان مخصص لوضع أو بناء العلافات التي يتم وضع مختلف أنواع الأعلاف بها، تكون هذه الأعلاف عبارة عن ( برسيم و ذرة وتبن) وغيره من الأنواع التي لا يمكن الإستغناء عنها.
  • يتم تخصيص مكان لوضع أحواض المياه به مثل مكان العلافات، فمن الضروري جدا وجود المياه بشكل دائم فهي لا غني عنها نهائيا، لا بد من وجود عدادات كهرباء وماء.

 

تربية الخرفان الصغار

يوجد بعض من الناس يفضلون تربية الخرفان ولكن بإختيارهم خرفان صغيرة يقومون بتربيتها من بادئ الأمر، بدلاً من شرائهم خرفان كبيرة يكون من الصعب علي مُربيها إكمال دورة تربيتهم، إضافة إلي عدم الخبرة الكافية للتعرف علي أنواع العلف التي تم تغذيتها عليه سابقاً.

ليس هذا الإختيار بالشئ السئ ولكن من الممكن أن يفشل البعض في تربية الخرفان الصغيرة، لأن كل ما يحتاج إليه هذا المشروع هو الكفاءة والخبرة، إليكم بعض النصائح التي نود أن تقوموا بإتباعها عند تربيتكم خرفان صغيرة:

  • من الأسباب الرئيسية لنجاح هذا المشروع هو إختيار سلالة جيدة من الخرفان وتكون من الأنواع التي تنمو بسرعة جيدة.
  • شراء أنواع بجودة عالية من العلف ليظهر

علي الخرفان من حيث الحجم والصحة، حيث يعتمد بعض من يقوم بتربية الخرفان علي عشب المراعي.

 

احدث اخبار الشركة

اخبار ذات صلة

التعليقات: