لماذا لم تتحمس وول ستريت لتخفيض الفيدرالي؟ الإجابة تكمن فيما قاله باول
img
شركة التقنية
  • 13 يونيو
  • 0 تعليق
  • 1201 مشاهدة
img

لماذا لم تتحمس وول ستريت على ثيران سوق الأسهم التوجه بالشكر لرئيس الفيدرالي، جيروم باول، نظرًا لتدخله لإنهاء انخفاض السوق الذي وصل لـ 6 تريليون دولار. ارتفع مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 6% مما كان عليه قبل التلويح بتخفيض الفائدة يوم الجمعة. واستمرت تلك الآمال حتى الأسبوع التالي، لترتفع الأسهم يوم الاثنين.

ومن الواضح أن مشاعر السوق تتراوح بين القلق، والعرفان بالنسبة لقرار الفائدة.

أقدم الفيدرالي للمرة الأولى منذ 2008 على تخفيض طارئ لمعدل الفائدة بـ 50 نقطة أساس، وأقر رئيس الفيدرالي بأن هذا التخفيض لن يكون له عظيم الأثر في حل الأزمات الاقتصادية المتعددة، وردع المخاطر الصحية. وتلك رسالة لم تعجب أي من الأعمال ولا المستهلكين.

 

لماذا لم تتحمس وول ستريت

ورأينا وول ستريت تغلق اليوم منخفضة بنسبة 2% ، ليسجل داو خسائر بحوالي 800 نقطة.

يقول نيل دوتا: “خفض جيروم بأول معدل الفائدة، وفي الآن نفسه هوّن من شأن قراره

ليقر بأنه لا توجد أدوات مناسبة في جعبة الفيدرالي لمواجهة الفيروس.”

ويعمل دوتا رئيسًا لاقتصاد الولايات المتحدة في معهد البحوث الكلية الاقتصادية ريانسانس.

“من المهم أن تشير إلى ما هو واضح في حالة هلع الأسواق، عندما يكون هذا لصالحك

ولكن من المهم أيضًا أن تعرف كيف تنتقي كلماتك.”

سُئل بأول عن سبب تغيير الفيدرالي موقفه من الفيروس، وتغييره معدل الفائدة

وقال إن الانتشار الأوسع داخل الولايات المتحدة، وما له من تأثيرات على الاقتصاد هو الدافع وراء التحرك.

ما لم يقله هو تغير الأوضاع المالية في سوق الأسهم من آخر رقم قياسي مسجل عند 19 فبراير وصولًا لانهيار يوم الجمعة

وهذا ما دفع الفيدرالي للتحرك. ولكنه تحدث عن التحركات القوية للأسواق المالية

وهذا ما لم يرضي مستثمرو الأسهم الذين لم يجدوا مواساة لما مروا به.

 

الهدف الرئيسي و اهمية دراسة الجدوى للمشاريع

الهدف الرئيسي و اهمية دراسة الجدوى للمشاريع ، تتناول دراسات الجدوى تصورات الأعمال على مدى فترة زمنية أطول إلى حد ما

بدلاً من أخذ نظرة قصيرة المدى للأشياء. وهي تغطي الجانب المالي وكذلك المنظور التقني والقانوني والاقتصادي للأعمال

وتحاول الجدوى الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بوقت وكيفية وأين ستعمل الأعمال التجارية

ويتم تنفيذها بشكل عام قبل اختيار المشروع أو تنفيذه بوقت طويل حيث تم تصميم دراسات الجدوى لتوفير المعلومات لمستخدميها

أما إذا كان من الممكن الاستمرار في المشروع المقترح أو الفرص

أو حتى الاستمرار في عمل قائم ونقاط القوة والضعف والتهديدات الموجودة في البيئة بناءً على مجموعة معينة من الافتراضات

لذلك سوف نتحدث عن الهدف الرئيسي واهمية دراسة الجدوى للمشاريع

شاهد من هنا مزيد من التفاصيل

احدث اخبار الشركة

اخبار ذات صلة

التعليقات: