مخاطر الاستثمار التي تواجه بعض المشاريع
img
شركة التقنية
  • 20 أبريل
  • 0 تعليق
  • 1052 مشاهدة
img

مخاطر الاستثمار التي تواجه بعض المشاريع ، تشير مخاطر الاستثمار إلى احتمالية حدوث خسائر تتعلق بالعائد المتوقع من المشروع المقام أو بمعنى آخر  يمكن تعريفه على أنه مقياس معين يتم استخدامه لتحديد مستوى عدم اليقين في تحقيق العوائد حسب المتوقع، كما أن دراسات الجدوى تساعدك بشكل كبير جدا في عدم التعرض إلى تلك المخاطر المحتملة، لذلك ينصح باتباع خطط دراسات الجدوى قبل الشروع في تنفيذ المشروع على أرض الواقع، وسوف نتحدث في هذا المقال عن بعض المخاطر المحتمل الوقوع بها في بعض المشاريع.

 

مخاطر الاستثمار التي تواجه بعض المشاريع

  •  السوق
  1. مخاطر حقوق الملكية حيث تنطبق على الاستثمار في الأسهم كما يختلف سعر السوق للأسهم طوال الوقت حسب العرض والطلب
  2.  أسعار الفائدة و تنطبق على استثمارات الديون
  3.   تنطبق مخاطر العملة عندما تمتلك استثمارات أجنبية وتكون الخطورة هنا في سعر الصرف وتغيره بشكل مستمر
  •  مخاطر الائتمان

 تعرض الكيان أو الشركة الحكومية التي أصدرت السند إلى صعوبات مالية ولن تكون قادرة على دفع الفائدة أو سداد أصل الدين عند الاستحقاق.

 

  • مخاطر إعادة الاستثمار

 الخسارة من إعادة استثمار رأس المال أو الدخل بسعر فائدة أقل.

 

  • مخاطر التضخم

خطر خسارة قوتك الشرائية تكون محتملة وذلك لأن قيمة استثماراتك لا تواكب التضخم حيث يؤدي التضخم إلى تآكل القوة الشرائية للنقود بمرور الوقت وذلك لأن نفس المبلغ من المال سيشتري سلعًا وخدمات أقل.

 

  •  مخاطر طول العمر

خطر تجاوز مدخراتك حيث أن هذا الخطر مهم بشكل خاص للأشخاص المتقاعدين أو على وشك التقاعد.

 

شركة التقنية تتصدر في عالم دراسات الجدوى

هل ما زلت تفكر في بداية مشروع خاص بك؟ إذا كانت الإجابة بنعم

فإن شركة التقنية هي الحل الأمثل لاستثمار أموالك بطريقة صحيحة

في أحد المشاريع بناء على دراسة السوق والمجال الذي ترغب في البداية به،

كما أنها توفر لكم خدمات احترافية لدراسة فكرة معينة وتوضيح مدى قابلية تنفيذ تلك الفكرة على الأرض الواقع

مع بيان شامل للعواقب المحتملة لتلك المشروع وهل هناك فكرة أفضل من ذلك أم لا، فما هي شركة التقنية التي تصدرت بتلك الجدارة

ونالت إعجاب الكثير من العملاء؟ هذا ما سوف نوضحه معا في هذا المقال.

شاهد من هنا 

 

احدث اخبار الشركة

اخبار ذات صلة

التعليقات: