مقترح المشروع ودراسة الجدوى وما الفرق بينهما
img
شركة التقنية
  • 13 يونيو
  • 0 تعليق
  • 1326 مشاهدة
img

مقترح المشروع ودراسة الجدوى وما الفرق بينهما ، يوجد تقارب كثير ما بين مقترح المشروع ودراسة الجدوي لذلك يجب وضعها في الاعتبار بشكل كبير جدا في حالة قدومك على مشروع جديد، وذلك لأنه عند عدم اتباع خطة مناسبة لما تريد الوصول إليه، فإن حتمية الوصول تكون بشكل أصعب، لذلك يفضل اختيار الطريقة التي تتناسب مع الهدف الذي قمت بوضع.

 

مقترح المشروع ودراسة الجدوى

يوجد العديد من الفرق ما بين المفهومين حيث أن مقترح المشروع يكون عبارة عن نسخة موسعة من كتاب المبيعات.

 كما أنه يكون قائم على الأنشطة والمهام المعينة وذلك للتحول من الوضع الحالي إلى الهدف المطلوب.

ويكون أيضا عبارة عن وثيقة يوجد بها عدة أهداف من المشروع وغايتها والطرق التي يتم استخدامها للوصول إلى تلك الأهداف والأليات المتبعة والنتائج المتوقعة.

 ويوجد منها نوعان من العروض يكون الاول مطلوب والآخر غير مرغوب فيه.

 حيث أن النوع المطلوب يكون عبارة عن مقترحات مطلوبة رسميا مثل شركة تقوم بعرض مقترحاتها بشكل رسمي.

 أما بالنسبة للمقترحات الغير مطلوبة وتعتبر غير رسمية بطبيعتها وهو يكون عبارة عن طريقة اقناع العميل بتقديم العرض.

أما بالنسبة لجدوى المشروع تكون عبارة عن تقنية معينة تتم بالبحث عن قابلية تنفيذ هذا المشروع وما هو احتمالية النجاح والأرباح المتوقعة ويتشارك الكثير من الخبراء في اتخاذ القرار.

 حيث أن دراسة الجدوى تكون عبارة عن دراسة منتج يريد العميل أن يروج تلك المنتج في السوق عن طريق مشروع معين.

 وتعمل شركات دراسات الجدوى على دراسة نجاح هذا الشخص وإمكانية الوصول إلى هدفه.

وهذا ما يدل على أن دراسة الجدوى تعتبر هي العامل الأساسي والإستراتيجية التي يتم العمل عليها للوصول إلى الهدف وتحقيق النجاح من الخطة أو المشروع.

 

ما هو الفرق بين خطة العمل ودراسة الجدوى ؟

ما هو الفرق بين خطة العمل ودراسة الجدوى ؟ يوجد فرق كبير ما بين خطة العمل ودراسة الجدوى

وهو ما لا يلاحظه الكثير من الأشخاص ويقعون في تلك الخطأ مما يؤدي إلى التأخر في الوصول إلى الهدف المحدد،

خاصة إذا لم تستعمل بإحدى الشركات المختصة في تلك الأمر حيث يكون لديهم خلفية أكبر مما لديك،

لذلك سوف نوضح ما هو مدى الإختلاف وما الذي يميز دراسة الجدوى عن خطة العمل.

شاهد من هنا

 

احدث اخبار الشركة

اخبار ذات صلة

التعليقات: